زوجان يكتشفان كاميرا خفية داخل غرفة النوم خلال استئجارهما منزل

نشر بتاريخ 01 نوفمبر 2018 06:24:20

يعتاد الكثير من المسافرين على استخدام تطبيق “إير بي إن بي” لاستئجار سكن خلال تنقلاتهم. وفي أغلب الأحيان تكون فترة الإقامة موفقة دون مشاكل.  غير أن ما تعرض له المستأجر الامريكي ديريك ستارنز وزوجته، قد يجعل البعض يعيد النظر قبل استئجار سكن خاص عن طريق “إير بي إن بي”. فلقد لاحظ ستارنز والذي يقطن في إنديانا، خلال استئجاره منزل في فلوريدا الشهر الماضي، وجود جسم غريب مخبأ داخل كاشف الدخان في سقف غرفة النوم.  ولم يستغرق ستارنز الذي يعمل في مجال التقنيات الحديثة، وقتا طويلا لاكتشاف أن الجسم المخبأ ما هو إلا كاميرا خفية.  ووسط حالة من الصدمة والذهول، قام الزوجان بإبلاغ الشرطة على الفور، والتي قامت بتفتيش المنزل.  ووجدت الشرطة، بالإضافة إلى الكاميرا الخفية داخل غرفة النوم والتي كانت مسلطة مباشرة على السرير،كاميرا أخرى مخبأة في الغرفة الثانية للمنزل وكانت تسجل كل ما يدور في منطقة الجلوس ومنطقة الطعام.  وعلى الفور قامت الشرطة باستدعاء مالك المسكن والذي يدعى وين نات ويبلغ من العمر 56 عاما لاستجوابه، ووجهت إليه تهمة التجسس عبر تصوير الفيديو.  ونفى نات أن يكون قد قام بتصوير المستأجرين دون علمهم، مؤكدا أنه وضع الكاميرات لتصوير “نشاطاته الجنسية الشخصية” في الفترات التي يتواجد بها هو شخصيا في الشقة.