حومات مراكش : المسميات ومعانيها

أخبار مراكش

نشر بتاريخ 17 فبراير 2013 22:49:19

الأحياء المبنية شرق المدينة المسورة

1-8-1 ) حومة عرصة الحوتة شيدت على أرض عرصة ملكتها عائلة الحوتة وهي من المساحات الخضراء المستهلكة التي قضي فيها على العراصي

الدروب الموجودة بها هي :

& ) على طريق ( شارع ) سيدي بو لعبادة : درب الدولة -

& ) بتجزئة عرصة الحوتة الدروب هي : درب الفرّان ؛ درب النقب ؛ درب النو؛ درب الجامع؛ درب البومبة؛ درب السعادة؛ درب الشراطة؛ درب بنت ازريويل ، درب بين العراصي؛ طريق بين العراصي، درب الدروج.

1-8-2) حومة عرصة لغزايل: في ملك أسرة الغزايل تحولت في النصف الأول من القرن XX إلى تجزئة سكنية تمر من هذه الحومة طريق (شارع) تخزريت.

أسماء الدروب :درب ابن سالم ، درب لوتني ، درب صباح ، درب الدروج ، درب الحاج ، درب الفران ، درب الشرفاء ، درب الشمّاع ، درب المقدّم ، درب عائشة القمّاشة ، درب البومبا.

1-9 ) الأحياء المحيطة بمجال الأسواق .

1-9-1) حومة " درب ضبشي" وضبشي أو أوضاباشي odabashi لفظ قديم التركيب ؛ يطلق على رتبة عسكرية مراكشية تخصُّ الضابط قائد الجنود، أنشأ في عهد السعديين ، كان يسكنه الأتراك المنخرطون في الجيش السعدي وكان به 7 دروب رئيسية هي : تكنة عسكرية تدعى القشلة درب مولاي عبد القادر، درب سيدي بنعيسى درب، فندق القباج (لإيواء القرويين العزاّب)، درب الجامع، درب الورقة، درب كشكاش، درب الحجرة دار الحاج إدار = كان فندقا تقليديا حوله الحسن العكاري إلى منزل فاخر واقتناه الحاج إدار حاجب الباشا الكلاوي= تحول الآن إلى مطعم سياحي مختص في الطبخ المغربي )، درب الجديد .

6 فنادق رئيسية هي فندق لوريكي، فندق المسيوي، فندق فورا، فندق لحباس مسرح الشاميات = رقص النساء لأجل الضباط الفرنسيين في ملهى ليلي= سنيما غزالة = قيصارية تكنة عسكرية تدعى القشلة.

كان الحي ياوي في بداية القرن 20 م مجموعة من مشاغل الصناعة التقليدية لصناعة حبال القنٌب المصطلح عليها ب "تاشرٌاطت" ؛ قيل في شأنه في حلقة الشرقاوي و ابن فايدة بساحة جامع الفناء أن أصل الطائر " أم سيسي " من درب ضباشي .

1-9 –2) حي ابن صالح

ويتكون حي ابن صالح من حومة سيدي أيوب و حومة أزبزط وحومة ابن صالح سيدي بولعبادة

1-9 –2 -1) حومة ابن صالح سيدي بولعبادة.

- ) ابن صالح محمد أبو عبد الله المتوفى سنة 721 هجرية، وهو التاريخ المكتوب على زليج الصومعة ؛ بني قبة ضريحه السلطان المريني أبو الحسن وجددها السلطان العلوي محمد بن عبد الله ، و كان من كبار العلماء العاملين، علامة وقته. تقول العامة في شأنه أنه كان جزارا بحومته، وقتل ظلما نتيجة غيرة زوج وشكه الباطل في مقصد قيامه بعمل إنساني نبيل لما أهدى الزوجة الحامل المتوحٌمة كبد خروف كان يعرضه للبيع ، وبقيت جثته قائمة 7 أيام حتى قالت له الصالحة "عزونة" : " ارض بحكم الله يا ابن صالح "؛ فسقطت ودفن بالمكان الذي اصبح ضريحا له بالحي .

1 -9 –2 -2 ): الدروب هي :

1-9 –2 -2-1 ) من ساحة سيدي أيوب إلى ساحة ابن صالح : درب الحمام + درب سيدي عبد الواسع + درب الحدادة + درب الحجامة + درب الشراطة + درب بو مليحة ؛ درب للا نجمة ؛ درب الجنائز درب العواشرة (مدخل ازبزط) = رياض برج لمان ؛ درب بو ناقة ؛ درب السقاية ؛ درب الحاج قدور ؛ درب تيشي ؛ درب الدشيشة ؛ درب الشيخة عيادة ؛ درب بن حمو ، درب القبابجة ، فندق تحول إلى درب سكني .

1-9 –2 2-2 ) من ساحة بن صالح إلى سيدي بولعبادة أي إلى بداية درب ضباشي : درب نص ريال ؛ درب بو عنان ؛ درب الدالية ؛ درب الدولة( = قطيع البقر الذي يوضع تحت مسؤولية راعي جماعي) ؛ الدرب الكبير ؛ درب كناوة ؛ درب بن علال ؛ درب الكدية( القباج عبد السلام الذي بنى فندقا يحمل اسمه و كان أمين الأملاك المخزنية سنة 1912 ) + فندق ابن شبابة ( = مقهى ) + 3 فنادق + مقر زاوية درقاوة

مسجد و ضريح سيدي أبو العبادة مدرسة قرآنية و مسجد راتب

1-9 –2 -2-3 ) حومة سيدي أيوب : نسبة إلى المتصوف ( أبو يعقوب أيوب بن الحسن ) من أقدم أولياء مراكش ، اعتبر حامي حرفة الصيادين الذين يقيمون له موسما سنويا ، تتميز قبة ضريحه بهندستها المعمارية المستعملة في بناء اضرحة حماة المقابر، و تكون حي سكني قديم حول ضريحه بعد إبادة المقبرة وحمل نفس الاسم دروب الحومة هي : درب الحمّام ؛ درب بّا صالح ؛ درب السقاية ؛ درب عرصة سي يوسف = عرصة السي يوسف كانت امتدادا لعرصة الرشيدية تفصل سيدي ايوب من باب أيلان ).

1-9 –3 ) حومة أزبزط ( = مكان التبول ):

الدروب : درب الفرّان ؛ درب المعدة ؛ درب الهروكي ؛ درب تخرفين ، درب القاضي نسبة إلى قاضي تادلة محمد بن عبد الله الرجراجي أيام المنصور الذهبي كان غزير العلم و متفوقا على علماء فاس.

1-9 –4 ) سيدي اسحاق : الولي الصالح ابو إسحاق بن ابراهيم البلفيقي الذي دعم الحركة الصوفية المغربية في العهد الموحدي المسجد أو رابطة أبي اسحاق الذي يعود تاريخه إلى هذا العصر توفي في 610 هج و دفن بضريح قرب المسجد المزود بعين البركة و عين العباسية ( سقاية درب العنبوب )

فندق الدراز = بازارات ودراز واحد؛ سوق الصوافين، مارشي ميا لودة / سوق الغرابليا ، سوق الدقاقين . فندق فورة ( 10 محلات تجارية + 10مشاغل صناعة حرفية ؛ مساحته 300 متر مربع )

أما الدروب فهي : درب أمسكي درب النخل درب العنبوب المارستان (و بني يعقوب المنصور بيمارستان ما أظن في الدنيا مثله.... البيوت زيادة على 4 برك في وسطه ....وأجرى له 30 دينار في كل يوم برسم الطعام.... ولم يقتصر على الفقراء و الأغنياء بل كل من مرض بمراكش من غريب حمل إليه و عولج إلى أن يستريح أو أن يموت ... ) وذكر صاحب القرطاس أنه كان مستشفى للمرضى و المجانين .

1-9 -5 ) حومة الرحبة القديمة : الرحبة هي الساحة التي تباع فيها الحبوب

الدروب : درب أعرجان (نسبة إلى ضريح سيدي احساين أعرجان الموجود به) + ضريح ابو الحكم عبد السلام بن عبد الرحمان بن برجان الإشبيلي المتأثر بأبي حامد الغزالي و بأبي قاسم القشيري حتي كني بغزالي الأندلس ، يعتبر الإنسان جوهرا وسطا بين الله و الطبيعة ، توفي سنة 536 هج ،

الفنادق = فندق اللبن (1000 متر مربع)؛ فندق المعزي ؛ سوق الغزل( تصميمه على شكل فندق يباع فيه الصوف الخام والصوف المغزول في النصف الأول من النهار وكان سوقا لتجارة الرق في العشية حتى 1912 والدروب المتفرعة عن زنيقة الرحبة : درب تاه تاه (نسبة إلى شخص من سكان الدرب كان يحب الولائم والنكتة والضحك )، درب الطبيب (كان يسكنه طبيب انجليزي اشتهر عند العامة بمستر ناي وكان من الرهبان الناشرين للدعوة المسيحية و يلزم المرضى ومن معهم بالاستماع إجباريا إلى حديثه قبل للإستفادة من خدمة العلا )، درب المسفيوي (نسبة إلى مالكه سيدي علي المسفيوي وزير السلطان عبد العزيز العلوي )؛ درب النخل ؛ درب الفران . زنيقة الرحبة الذي يتوطن بها فندق فورة ( 10 محلات تجارية + 10 مشاغل صناعة حرفية ؛ مساحته 300 متر ربع)

 

تعليقات (0)

أضف تعليقـك